ربيع الشعر يجنّح في بيت الشعر

ربيع الشعر يجنّح في بيت الشعر

إحتفاء منه بالإبداع الأدبي في تونس وتكريما لشعرائها ينظّم "بيت الشعر" التونسي من 1 الى 29 مارس القادم وعلى مدار شهر يجنّح خلاله شعراء تونس في سماء القصيد ومن مختلف المدارس والأجيال  الطبعة الثانية من تظاهرة"مارس الشعر"وذلك بمقرّه بنهج التريبونال بالحفصيّة بالمدينة العتيقة للعاصمة التونسية.

وإفتتحت هذه التظاهرة يوم 01 مارس بكلمة مدير بيت الشعر الشاعر الشاب أحمد شاكر بن ضيّة ثم انتظمت الحلقة الاولى من أمسية شعرية تؤثثها الشاعرات والشعراء سميّة اليعقوبي،صلاح الدين الحمادي،كمال مصدق،سهام بن رحمة،سالم الشرفي ومنصور عيوني ولأن الفنون كلها تقوم على الكلمة وتنبثق منها ستكون هذه التظاهرة مناسبة إحتفائية متجدّدة بكل الألوان الفنية الابداعية وخاصة الموسيقية منها .

كما تخلل الامسية الشعرية سالفة الذكر تقديم عرض موسيقي بعنوان "أنخاب" لعمر ونجم.

ويكون الموعد يوم 5 مارس مع أمسية شعريّة ثانية تشارك في تأثيثها الشاعرات و الشعراء بسمة المرواني،علي الحمروني،صلاح داود،وداد الحبيب،منصف الكريمي،الحبيب الحاجي وفوزي منصوري لتتخللها هي الأخرى مداخلات موسيقية وإحتفالا باليوم العالمي للمرأة وفي اطار هذا الشهر الربيعي من الشعر تنتظم من 6 الى 8 مارس تظاهرة "لأن القصيدة أنثى".

حيث تفتتح بتقديم المجموعتين الشعريتين "ظلال لامرأة واحدة" للشاعرة هندة محمد و"سيرة الأضواء " للشاعرة أماني الزعيبي ومن خلال أمسية تتخللها مداخلات موسيقية ليكون الموعد يوم 7 مارس مع لقاء تحت عنوان "حرف وخبر" يتم خلاله تكريم الصحفيات علياء بن نحيلة، آمال المختار و نادية الحمراني كممثّلات عن الإعلام الثقافي.

ثم تنتظم أمسية شعريّة نسائية موسيقية تؤثثها الشاعرات نعيمة النصيبي،عفاف الذيبي،الثريا رمضان،أفراح الجبالي،ليلى عطاء الله وكوثر سماوي وتتخلل الأمسية مداخلات موسيقيّة ويوم 8 مارس يكون الموعد مع اختتام تظاهرة "لأن القصيدة أنثى" من خلال لقاء بعنوان "المرأة والمبادرة الثقافية".

وسيكون في شكل حوار مع عدد من المشرفات على تنظيم عدد من الفعاليّات الأدبية وهن الإعلامية سماح قصد الله المشرفة على "الصالون الأدبي" والكاتبة هيام الفرشيشي المشرفة على "بیت الفکر والابداع" والشاعرة دنيا الزرلي المشرفة على "صالون الخنساء" والشاعرة سليمى السرايري المشرفة على "صالون السرايا"والشاعرة فاطمة محمود سعد الله رئيسة جمعية "ملتقى الحرف الأصيل".

ليختتم اللقاء بتقديم قراءات شعرية تتخللها مداخلات موسيقية ويوم 12 مارس تعقد توأمة مع الفضاء الثقافي "الديوانية" بولاية تونس.

لتنتظم يوم 13 مارس ندوة فكرية يقدّم خلالها الدكتور فتحي النصري مداخلة بعنوان " السردي في الشعر" تشفع بنقاش ليحتفي "بيت الشعر" يوم 14 مارس بعدد من التجارب الشعرية من خلال تنظيم لقاء حول تجربة الشاعر عبد الواحد السويح في تقديم للدكتور محمد البدوي وتعقد في اطار هذه التظاهرة يوم 15 مارس توأمة مع الجمعية الثقافية "بالفن" بولاية باجة لتنتظم يومي 20 و21 مارس بالاشتراك مع المندوبية الجهوية للشؤون الثقافية بزغوان واحتفالا باليوم العالمي للشعر ضمن هذه التظاهرة فقرة "حالة شعر" واحتفالا باليوم العالمي للمسرح يومي 26 و27 مارس فقرة تحت عنوان "جائزة منتدى بيت القصيد لفنّ الإلقاء".

وذلك بالاشتراك مع نادي "سوناتا البيت" يتضمن برنامجها تنظيم ورشة "التنفّس وسلامة النطق"الخاصة بمخارج الحروف بإشراف الفنانة رانية الجديدي وذلك يوم 26 مارس لتنتظم يوم 27 مارس ورشة في الإلقاء والحضور الركحي بإشراف المسرحي نزار الكشو تتوّج باعلان نتائج انتاجات المشاركين في هذه الورشات وتكريمهم.

ويكون الموعد يوم 28 مارس مع أمسية شعريّة تشارك في تأثيثها الشاعرات و الشعراء أمامة الزاير،عبيد العيّاشي،فهمي بلطي،منصف الخلادي،توفيق مقطوف،مهدي الغانمي وعبد الخالق الكرتلي وتتخلل هذه الأمسية مداخلات موسيقية واحياء لذكرى يوم الأرض واختتاما للنسخة الثانية من تظاهرة شهر "مارس الشعر" وتحت عنوان "على هذه الأرض" تقدّم يوم 29 مارس مداخلة نقدية للأستاذ مراد خضراوي تشفع بنقاش فأمسية أمسية شعريّة يشارك تشارك في تأثيثها الشاعرات و الشعراء بسمة الحذيري،محسن العبيدي،جمال قصودة،ياسين الطنفوري،علي العرايبي وناجي النصري وتتخلل هذه الأمسية تقديم مداخلات موسيقية لمجموعة زرياب بقيادة الفنان محمد النصراوي .

قراءة 101 مرات آخر تعديل على الثلاثاء, 03 مارس 2020 12:59
(1 تصويت)
قيم الموضوع
الدخول للتعليق