الأربعاء، 22 ماي 2019
القصرين: يوم تحسيسي حول الملكية الفكرية

إحتفالا باليوم العالمي للكتاب واليوم العالمي للملكية الفكرية الموافق تنظّم المؤسسة التونسية لحقوق المؤلف والحقوق المجاورة يوم 26 أفريل الجاري بالتعاون مع المندوبيتين الجهويتين للشؤون الثقافية والتربية بالقصرين يوما تحسيسيا حول الملكية الفكرية .

 

حيث ستكون الإنطلاقة بورشة العرائس لفائدة الاطفال من روّاد المكتبة العمومية حي النور بالقصرين فلقاء حواري مع الشباب حول الملكية الفكرية فتكريم مبدعي الجهة ثم تقديم عرض بعنوان"لقاء "من انتاج مركز فن العرائس وذلك بفضاء مدرسة "عمر بن الخطاب" فالاختتام مع حملة تحسيسية حول الملكية الفكرية بالمدرسة الإعدادية "ابن خلدون "والمعهد الثانوي" المنار "والمدرسة الابتدائية" الفاضل بن عاشور2".

وبالمناسبة وفي اطار ضمان حق القارئ في النفاذ الى المعلومة وحرصا منها على الوقوف على حقيقة القطاع الثقافي والفني في تونس ومدى نجاعة الخطط الاستراتيجية التي وضعتها وزارة الشؤون الثقافية عبر مصالحها المركزية والجهوية لتطوير القطاع بما يتناغم والسياسات الثقافية المنتهجة بعد الثورة ووفقا للمبادىء الدستورية وبعد تنظيم واعادة الهيكلة التشريعية واللوجستية للمؤسسة التونسية لحقوق المؤلف والحقوق المجاورة إرتأينا النبش في ما حققته هذه المؤسسة من انجازات ذات صلة بضمان حق المبدع وذلك من خلال هذا اللقاء مع الاستاذ يوسف بن ابراهيم مدير هذه المؤسسة العمومية التي لا تكتسي الصبغة الإدارية وهو ما يميزها عن المؤسسات العمومية ذات الصبغة الإدارية وهي مؤسسة تتمتع بالإستقلال المالي وتخضع لقواعد المحاسبة التجارية وتعمل تحت إشراف وزارة الشؤون الثقافية وتم ضبط التسيير والتنظيم الإداري لها في الباب الثاني من الأمر المحدث لها عدد 2860 لسنة 2013 المؤرخ في 1 جويلية 2013 ويرأسها مدير عام تتم تسميته بأمر بإقتراح من الوزير المكلف بالثقافة حيث يتولى إدارة المؤسسة وإتخاذ جميع القرارات المتعلقة بنشاطها كما يحدد ذلك الفصل 8 من الأمر سالف الذكر المهام التي تتعلق بتمثيله للمؤسسة لدى الغير في جميع الأعمال المدنية والإدارية والقضائية وبإبرام الصفقات والعقود والإتفاقيات ووضع ومتابعة تنفيذ برامج العمل المتعلقة بمهام المؤسسة خاصة في مجال حقوق المؤلف والحقوق المجاورة في البداية أكّد محدّثنا أنه احتفالا باليوم العالمي للملكية الفكرية واليوم العالمي للكتاب وحقوق المؤلف وباليوم العالمي للملكية الفكرية واليوم العالمي للكتاب وحقوق المؤلف نظّمت المؤسسة يوم 22 افريل الجاري بمسرح الجهات بمدينة الثقافة حفلا موسيقيّا بمشاركة الفنانتين محرزية الطويل وراقية ناصر تم خلاله وباشراف وزير الشؤون الثقافية الدكتور محمد زين العابدين تكريم عدد من المؤلّفين والفنانين التونسيين وهم عدنان الشواشي، أمينة الصرارفي، علي الورتاني، البشير فرح، الناصر صمود، ادم فتحي، نورالدين الورغي، علي دب، حاتم القيزاني، زهيرة سالم، صالح الفرزيط، نور الدين الكحلاوي. وأضاف أنه في الإطار نفسه سيتم قريبا إصدار العدد الأول من المجلة التونسية لحقوق المؤلف وهي مجلة متخصّصة في المسائل المتّصلة بهذا المجال وتهدف إلى خلق اليقظة القانونية والعمل على ترسيخ ثقافة حقوق المؤلف والحقوق المجاورة في تونس وتحسيس مختلف المتدخلين وخاصة منهم المؤلفين.

أما عن النتائج التي حققتها المؤسسة لدعم المصنّفات الفنية والأدبية والعلمية فان محدثنا أكّد أنه وفق المؤشرات والارقام فان المؤسسة سجّلت ارتفاعا ملحوظا في عدد المؤلفين المنخرطين وفي عدد المصنفات ذلك انه في سنة 2018 ارتفع عدد المؤلفين المنخرطين ليبلغ 2682 كما ارتفع عدد المصنفات الفنية والأدبية والعلمية المصرح بها ليبلغ 92462 أي بنسبة 47% مقارنة بسنة 2016،كما بلغت المبالغ المستخلصة سنة 2018من قبل المؤسسة 1199,685 ألف دينارا بعد ان كانت سنة 2016 في حدود 405,358 ألف دينارا.

كما سجل حجم المبالغ الموزعة لفائدة المبدعين سنة 2018 تطورا ليبلغ 1.049,878 الف دينارا و تطور عدد المستفيدين من المبدين و المؤلفين ليبلغ مجموعهم 2832 مستفيدا ، وأضاف محدّثنا أن فريق التدخل الميداني المشترك والذي يضم أعوان المؤسسة التونسية لحقوق المؤلف والحقوق المجاورة وممثلين عن كل من وزارة الداخلية ووزارة المالية والرقابة الاقتصادية وإدارة الموسيقى والرقص قام بـ 40 تدخلا في عدد من المطاعم والنزل والمقاهي أحال خلالهم 22 محضر معاينة مخالفات إلى القضاء.

وعن ما تقوم به المؤسسة للتعريف ببرامجها بما يخدم تطور المصنّفات ويؤمّن حقوق المبدع أفادنا الاستاذ يوسف بن ابراهيم ان المؤسسة تعمل وفق المقاربات التشاركية والتعاون مع عديد الاطراف خاصة بهدف تحسيس الرأي العام بدوره ومساهمته في حماية المصنفات وخاصة من ظاهرة القرصنة بما يؤمّن حق المبدع وفي هذا الاطار أبرمت المؤسسة اتفاقية تعاون وشراكة مع مركز تونس الدولي للاقتصاد الرقمي تقضي وبما يمكّن أصحاب المشاريع الناشئة المنجزة في إطار المركز من تعريفات تفاضلية في مجال إيداع المصنفات .

وذلك وفقا للاجراءات المعتمدة لديها وبما يهدف إلى إعداد برنامج عمل سنوي للتكوين والتحسيس بين المركز والمؤسسة وإحداث لجنة قيادة ومتابعة تتركب من ممثلين عن الطرفين تجتمع على الأقل مرتين في السنة يعهد لها برنامج العمل السنوي ومتابعته وكذلك تقريرا سنويا تقييميا حول تقدم الإنجاز.

كما أبرمت المؤسسة مع مسرح الأوبرا بمدينة الثقافة اتفاقية تتعلق باستغلال “مسرح الأوبرا” لمصنفات موسيقية ومسرحية وأدبية محمية في التظاهرات الثقافية والفنية والمهرجانات وتقضي هذه الاتفاقية بتمكين مسرح الأوبرا من استغلال المصنفات المسرحية والموسيقية الأدبية المحمية بعنوان حقوق المؤلف في التظاهرات الثقافية والفنية والحفلات والعروض العمومية والمهرجانات مع تحديد حجم المستحقات المالية المستوجبة دفعها كما تسجّل المؤسسة حضورها في المؤسسات الثقافية والمهرجانات وخاصة في عدد هام من الملتقيات التحسيسية بمجال تدخلها من ذلك مساهمتها في الملتقيات الإقليمية التكويني لمديري دور الثقافة حول “الاتصال والتواصل بمؤسسات العمل الثقافي وتنمية القدرات في مجال الملكية الأدبية والفنية" وذلك تفاعلا مع اتفاقية شراكة أبرمت مع الادارة العامة للعمل الثقافي في وزارة الشؤون الثقافية تضبط إطار التعاون والشراكة بين الطرفين في تصور وإنجاز جملة من البرامج متمثلة في التكوين وتنمية القدرات وغيرها من الأنشطة الثقافية والفنية والعلمية والتحسيسية والتوعوية والإبداعية وبما يهدف أساسا الى نشر ثقافة احترام حقوق المبدع كما كفلها له الدستور التونسي .

قراءة 91 مرات آخر تعديل على الثلاثاء, 23 أفريل 2019 10:58
(1 تصويت)
قيم الموضوع
الدخول للتعليق