الجمعة، 26 أفريل 2019
قريبا: تنظيم النسخة الأولى من الملتقى العربي لطلبة الدّراسات العليا في علوم الإعلام والاتّصال بمعهد الصحافة وعلوم الإخبار

قريبا: تنظيم النسخة الأولى من الملتقى العربي لطلبة الدّراسات العليا في علوم الإعلام والاتّصال بمعهد الصحافة وعلوم الإخبار

 تفعيلا للتبادل العلميّ بين طلبة الدّكتوراه والباحثين والأساتذة المشتغلين في تخصّص علوم الإعلام والاتّصال في العالم العربيّ وخارجه، ينظّم معهد الصّحافة وعلوم الإخبار (تونس) بالتعاون مع الشبكة العربية لعلوم الإعلام والاتّصال،  الملتقى العربي الأوّل لطلبة الدّراسات العليا في علوم الإعلام والاتّصال وذلك من 02 إلى 04 جانفي 2019 بمعهد الصحافة بالمركب الجامعي بمنوبة.

 حيث من المنتظر أن ينتظم الافتتاح الرسمي لهذا الملتقى العربيّ يوم 02 جانفي 2019 بمدرج قرطاج الحداثة بجامعة منّوبة، بحضور عدد كبير من طلبة الدّراسات العليا من مختلف الدّول العربيّة إضافة إلى عدد من الأساتذة والباحثين من أوروبا وغيرها من الدّول.

  ويأتي هذا الملتقى في سياق ما تشهده المجتمعات العربيّة، وبشكل مكثّف وغير مسبوق من هزّات وتحوّلات جيوسياسيّة كبرى، بداية من نهاية الحرب الباردة وانتشار البثّ الفضائيّ وصولا إلى ازدهار شبكة الانترنت وما شهده العالم العربي من ثورات عرفت بالربيع العربيّ والتّي كان لها عظيم الأثر على ماهية العلاقات بين الفرد والسلطة والمجتمع وارتباطها بوسائل الإعلام.

ويعدّ الملتقى العربي لطلبة الدّراسات العليا في علوم الإعلام والاتّصال في نسخته الأولى فرصة لإدماج الباحثين العرب في تخصّص متفرّد - شهد في الآونة الأخيرة دينامية متميزة- قصد توفير الأطر المناسبة لتفاعل طلبة الإعلام في تونس  مع نظرائهم في بلدان العالم العربي وغيرها من الدّول الأخرى في العالم، إذ يضمّ برنامج الملتقى عددا من الورشات والمحاضرات العلميّة ذات المحتوى العلميّ القيّم.

ويمثل هذا الملتقى مناسبة جيدة ستخوّل طلبة الدراسات العليا  التعرّف على الاتّجاهات البحثية السائدة، وكذلك المستجدة عربيا ودوليا. ويهدف هذا الملتقى العربيّ  الذّي يقام للمرّة الأولى في تونس إلى تثمين التبادل العلمي بين الباحثين العرب في علوم الإعلام والاتّصال  وتطويره.

إضافة إلى  تقليص واقع الفجوة البحثية بين المشتغلين في تخصص علوم الاعلام والاتصال في مختلف الدول العربية والتعرف عن قرب على المواضيع البحثية المستجدة في تخصص الدّراسات الإعلامية والاتصالية عربيا ودوليا من خلال عرض الإشكاليات البحثية التي يشتغل عليها طلبة الدكتوراه والبحث عن تقاطعات للمقاربات البحثية المختلفة وخاصة تلك التي لها عالقة بالقضايا المستجدة في البيئة  العالمية العربية لما بعد الربيع العربي كالاتّصال السياسي، وشبكات التواصل الاجتماعي، والاتّصال العمومي، وصحافة البيانات، والتنظيم الجديد في عالم الإعلام والاتصال.

قراءة 380 مرات آخر تعديل على الأربعاء, 19 ديسمبر 2018 11:35
(1 تصويت)
قيم الموضوع
الدخول للتعليق