الأحد، 24 فيفري 2019
جمعية البحوث والدراسات من أجل إتحاد المغرب العربي: توصيات الملتقى الرابع حول إصلاح التعليم

جمعية البحوث والدراسات من أجل إتحاد المغرب العربي: توصيات الملتقى الرابع حول إصلاح التعليم

انعقد الملتقى الرابع حول إصلاح التعليم بعنوان : التعليم الخاص في دول المغرب العربي بديل استراتيجي أم مكمل للقطاع العام، تحث أشراف جمعية البحوث والدراسات من أجل إتحاد المغرب العربي وبرعاية مؤسسة هانس صيدال مكتب تونس ، في الفترة الممتدة من 14و 15نوفمبر 2018 بنزل الدبلوماسي  بتونس، حيث شكلت لجنة لصياغة التوصيات لهذا الملتقى والتي تكونت من :

  • دكتور عبدالعظيم بشير الخالقي: رئيساً .
  • دكتور محمد بن فاطمة  :عضواً.
  • دكتور صالح على زياني :عضواً.
  • دكتور سيدي محمد الكتاني: عضواً.
  • دكتور محمد بن بومانه :عضواً.
  • دكتور مبروك كاهي :عضواً.

ومن خلال الجلسات العلمية للملتقى تشكلت ورشات عمل بمشاركة وزراء سابقين وخبراء وأساتذة من  عدة  اختصاصات من المغرب والجزائر وليبيا وتونس والتي استمرت يومين بمناقشة الأوراق العلمية المقدمة في هذا الملتقى توصلت لجنة الصياغة الى التوصيات التالية :

  • الاستمرار بمواصلة عقد مثل هذه الملتقيات العلمية والتركيز على القضايا التربوية التي تتعلق بتطوير المنظومة التربوية في بلدان المغرب العربي .
  • لابد من إعادة الثقة في المدارس العمومية ( التعليم العام) لكون جودة التعليم ترتبط بعناصر معينة كوجود مشروع وموارد مؤهلة وبنية تحتيه محفزة للعملية التعليمية .
  • صياغة ميثاق أخلاقي مغاربي ينظم مدارس التعليم الخاص .
  • إرساء شراكة تربوية بين التعليم العام والتعليم الخاص لإنجاح المنظومة التربوية .
  • ضرورة تدخل الدولة في الاشراف والانفاق على التعليم الخاص.
  • بعث لجنة مغاربية تتكون  من مختصين  وخبراء  في ميدان التعليم والإشراف التربوي ووضع السياسيات التعليمية لتحديد الآتي:
  • توضيح مفهوم التعليم الخاص وتدقيقه.
  • دراسة منهجية لواقع التعليم الخاص بالمغرب العربي.
  • تحديد معايير لجودة التعليم الخاص .
  • دور الدولة في تحديد اللوائح والقوانين ومراقبة التعليم الخاص تربوياً وإدارياً ومالياً.
  • الاستفادة من التجارب العالمية الناجحة في التعليم الخاص واستلهامها في وضع السياسات التعليمية الخاصة بالتعليم الخاص.
  • ضرورة أن يعاضد القطاع الخاص الجهود العمومية في مجال انتداب الإطار التدريسي والتعليمي والاداري للتعليم الخاص.

10 – يهدف التعليم الخاص في المساهمة في الارتقاء بجودة العملية التعليمية ومخرجاتها باعتبارها واجباً وطنياً، وعدم التركيز فقط على المسائل الربحية.

11 -إنشاء مركز مغاربي للتقويم التربوي يتولى تقييم الانظمة التربوية في بلدان المغرب العربي، وتقديم المقترحات لتطويرها، ويمكن من خلالها التعرف على مستوى أداء المؤسسات التعليمية العامة والخاصة وتصنيفها ؛ على أن يتم نشر التصنيف سنويا ، بحيث يشمل ترتيب المؤسسات المغاربية، والحرص على ضمان توافر معايير الجودة فيها.

 

قراءة 391 مرات آخر تعديل على الأربعاء, 21 نوفمبر 2018 14:24
(1 تصويت)
قيم الموضوع
الدخول للتعليق