جندوبة:تأمين النقل العمومي خلال العيد والعودة المدرسية والجامعية

جندوبة:تأمين النقل العمومي خلال العيد والعودة المدرسية والجامعية

حرصت الشركة الجهوية للنقل بجندوبة كمنشأة عمومية ذات بعد اجتماعي تنموي منذ تأسيسها في 18 أفريل 1963 برأس مال قدره حوالي 250 مليون دينار خلال الايام الاخيرة على تسخير كل امكانياتها اللوجستية والبشرية لتأمين نقل التلاميذ بين مقرّات سكناهم ومواقع دراستهم .

حيث جنّدت على ذمتهم عددا من الحافلات العادية والمزدوجة بين الحجمين الصغير والكبير وخلال الفترة الاخيرة التي شهدت ذروة التنقل بمناسبة عيد الاضحى المبارك عزّزت الشركة أسطولها بـ3 حافلات جديدة من مجموع 12 حافلة سيتم استغلاها لاطلاق خطوط اضافية قبل شهر اكتوبر القادم القادم بما بتكلفة مليون و 100الف دينار.

و سيقع تخصيص هذه الاقتناءات الجديدة في مرحلة أولى ضمن البرنامج الاستثنائي للسفرات الاضافية لنقل المسافرين خلال عطلة عيد الاضحى المبارك حيث انتظم عدد من الرحلات الاضافية على خط جندوبة – تونس وعلى خطوط جندوبة وعدد من الولايات اضافة الى رحلات استثنائية داخل الولاية على مدى ثلاثة ايام وفي مرحلة ثانية سيتم استغلال الحافلات الجديدة لتدعيم النقل المدرسي و الجامعي يشار الى أن هذه الشركة تقوم ومن خلال حافلاتها بنقل المسافرين محليا أي داخل ولاية جندوبة وجهويا عبر ولايات باجة،الكاف،سليانة،سوسة،بنزرت والقيروان وتقدر شبكة الخطوط بـ6718 كم ذهابا وايابا وتتأتى مداخيلها أساسا من نقل المسافرين العاديين واشتراكات الطلبة والتلاميذ .

بما يفوق نقل 5 مليون تلميذ الى جانب توفير الشركة للنقل التجاري تبعا لاتفاقيات مبرمة مع عدة مؤسسات اقتصادية بالجهة من خلال نقل أعوان وعملة مصنع للصناعات الغذائية وآخر لصناعة الأسلاك ونقل أعوان مطار طبرقة الدولي الى جانب الرحلات السياحية الداخلية ونقل الجمعيات الرياضية وحرصا منها على تلافي الانتقادات الموجّهة الى الشركة بسبب التأخير في مواعيد السفرات والاكتظاظ في الحافلات وعدم مطابقة الحافلات لمعايير الجودة والسلامة على غرار العطب والكسور في بلّور بعض الحافلات وتسرّب المياه من بعض أسقف هذه الحافلات .

وخاصة عند نزول الامطار تعمل الشركة على تنفيذ برامج لتفقد هذه الحافلات وصيانتها للتحسين من جودة الخدمات الى جانب تنظيمها لعدد من الدورات التكوينية والرسكلة لاطارتها وأعوانها في ما يتصل بالسلامة المرورية والاسعافات الأوّلية والتحسين من جودة الخدمات والطرق الحديثة للتصرف والتسيير وكذلك حسن التواصل والتفاعل الايجابي والنفسي والسلوكي مع التلاميذ والطلبة ممّا أهّلها للحصول على شهادة جودة الخدمات iso900 وهي الشركة التونسية الوحيدة التي تحصلت على هذه الشهادة بعد الثورة وتلبية لطلب المواطنين بتوسيع نشاط الشركة وفتح خطوط جديدة للمسافرين .

فإن المقتنيات الجديدة من الحافلات ستساعد على تلبية هذا الطلب رغم أن البنية الأساسية الرديئة بالجهة والانزلاقات وتداعي الجسور تبقى عائقا كبيرا أمام التوسّع الشامل لمختلف القرى الريفية بولاية جندوبة وهذا يعدّ من الصعوبات خاصة أن نسبة كبيرة من متساكني الجهة يقطنون بالأرياف والمسالك الوعرة والطرقات غير المهيأة على غرار طريق الطرايدية بجندوبة وطريق عين سلطان بغار الدماء في الوقت الذي تعاني فيه هذه الشركة من ظاهرة المديونية مما يحول بعدم قدرتها على تلبية كل الطلبات .

إلى جانب التركيز بتخصيص ما يقارب الـ70% من الاسطول لفائدة النقل الجامعي والمدرسي ورغم ذلك قامت الشركة في السنوات الاخيرة بتهيئة فرعها بعين دراهم وفتح خطوط جديدة منها خط طريق عين الخراريب- جندوبة اي لمسافة 21 كم وخط الحفايظية – وادي مليز وخط الصكاكحة – بوسالم وتمديد خط الطريق الرابطة بين السقي وبوسالم وذلك في اطار الحرص على المساهمة في تخفيف الوطأة على المسافرين و خاصة التلاميذ القاطنين في الأرياف البعيدة نظرا لمحدودية المبيتات بعدد من المؤسسات التربوية بولاية جندوبة.

 

قراءة 264 مرات آخر تعديل على الأربعاء, 30 سبتمبر 2015 12:26
(1 تصويت)
قيم الموضوع
الدخول للتعليق