الأحد، 21 أكتوير 2018
النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين : تطلق حملة وطنية دفاعا عن الحقوق المهنيّة للصحفيين

النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين : تطلق حملة وطنية دفاعا عن الحقوق المهنيّة للصحفيين

أطلقت مؤخرا النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين، بالاشتراك مع الاتحاد الدولي للصحفيين، حملة وطنيّة للدفاع عن الحقوق المهنيّة للصحفيين تحت شعار "كلمه وحده".

وتأتي هذه الحملة في سياق تعدّدت فيه انتهاكات الحقوق الاقتصادية والاجتماعية للصحفيات والصحفيين في عدد من مؤسسات الإعلام ووصل الأمر إلى حدّ طرد العشرات في خرق واضح للقانون والعقود والاتفاقيات المشتركة، وضرب للحقّ النقابي.

حملة "كلمه وحده" محطّة نضاليّة جديدة ترتكز على مبدأ التضامن وإعلان للتصدّي لكلّ أشكال التشغيل الهشّ في قطاع الاعلام ومن أجل فرض اتفاقيات تحفظ كرامة الصحفي وحقوقه الاقتصادية والاجتماعيّة.

"كلمه وحده" لأنّ النقابة الوطنيّة للصحفيين التونسيين لا تقبل المساومة في حقّ منظوريها ولا تقبل تجويع وتفقير الصحفيين وترفض أن يفرض عليهم العمل دون عقود أو بعقود لا تستجيب للشروط القانونيّة.

"كلمه وحده" لأنّ النقابة الوطنيّة للصحفيين تتحمّل مسؤولياتها كاملة في ملف الزميلات والزملاء المطرودين من عدة قنوات اعلامية على غرار قناة "حنبعل" وقناة "تونسنا" واذاعة "اوازيس"...

"كلمه وحده" لأنّ المئات من الصحفيين يشتغلون دون عقود ودون تغطية اجتماعية وبأجور مُهينة، ولأنّ منهم من يعمل لأكثر من عشر ساعات في اليوم، ولأنّهم يطردون حسب أهواء المشغلين.

"كلمه وحده" لأنّ أغلب القائمين على مؤسسات الإعلام التونسيّة يستغلون الظروف الاجتماعيّة للصحفيين الشبان لفرض عقود مُهينة وظروف عمل قاسية.

"كلمه وحده" لأنّ أصحاب القرار في بلادنا لا يملكون الإرادة لحماية الحقوق المهنيّة الصحفيين، ولا يتصدون للانتهاكات اليوميّة التي يتعرضون لها.

وفي هذا الاطار ستنظم النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين وقفة تضامنية مع الزملاء المطرودين من مؤسسات اعلامية على غرار "حنبعل" و"تونسنا"،وذلك يوم الخميس 1 اكتوبر على الساعة العاشرة صباحا بمقر النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين 14 شارع الولايات المتحدة البلفيدير تونس.

 

 

قراءة 241 مرات آخر تعديل على الأربعاء, 30 سبتمبر 2015 15:02
(1 تصويت)
قيم الموضوع

الموقع : https://www.facebook.com/nouveaumedi

رئيس تحرير جريدة الاعلام الجديد الالكترونية

الدخول للتعليق