السبت، 21 جويلية 2018
فورد تخفّض الأثر البيئيّ لسلسلة التموين من خلال برنامج "الشراكة لبيئة أنظف"

فورد تخفّض الأثر البيئيّ لسلسلة التموين من خلال برنامج "الشراكة لبيئة أنظف"

حسان طاهري

 تتابع شركة فورد موتور كومباني تخفيض أثرها البيئيّ من خلال مشاركة المزيد من ممارسات الاستدامة الرائدة مع مورّديها حول العالم ويعتبر البرنامج "الشراكة لبيئة أنظف" PACE " جزءاً من التزام فورد بالسعي إلى عالم أفضل،بعد أن تمّ تطبيق الكثير من ممارسات الاستدامة في مصانع الشركة.

وسعت شركة  فورد  إلى توسيع البرنامج ليضمّ الأدوات التي تساعد المزودين على تخفيض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون والنفايات، بالإضافة إلى جعل استهلاك الماء والطاقة أكثر فعاليّة.

 ولقد شهدت سنة 2016 انضمام مجموعة ثانية من المزودين إلى البرنامج التطوّعي، بحيث أصبح عدد الشركات المشاركة أكثر من 40 خلال عامين، الشيء الذي جعل برنامج PACE يملك القدرة على التأثير على 1100 مزود في أكثر من 40 بلداً.

وبفضل برامج على غرار PACE التي تُظهر التزام فورد بالاستدامة البيئيّة والمواطنة المؤسّسية، صنف معهد "إيثيسفير" فورد ضمن قائمة الشركات الأكثر أخلاقيّة في العالم للسنة الثامنة على التوالي.

 وفي هذا السياق صرحت مؤخرا ماري روتن، المديرة العليا لقسم استدامة سلسلة التموين لدى فورد: "كشركة، من المهمّ أن نصنع المنتجات الفائقة الجودة ونخفّض التأثير على البيئة من خلال القيام بالأمور بالطريقة الصحيحة. ويُظهر لنا تواجد مزودين يرغبون في مشاركتنا لهذه المسؤوليّة، أنّنا نستطيع العمل معاً من أجل تخفيض أثرنا البيئيّ الإجماليّ، مع الاستمرار في توفير منتجات رائعة."

 حيث تقدّم فورد، ضمن برنامج PACE، أفضل الممارسات وأدوات المراقبة من أجل مساعدة المزودين على تتبّع أهداف الاستدامة الخاصة بهم والسعي إلى تحقيقها. وفي المقابل، يقوم المزودون بالتبليغ عن التقدّم الذي يحرزونه في مجال مراعاة البيئة ويشاركون أفضل الممارسات التي يعتمدونها. ويذكر بأنه من المتوقع أن يوفّر المزودون المشاركون في البرنامج حوالى  2 082000m³من الماء على مدى 5 سنوات المقبلة وهو ما يكفي لملء 837 بركة سباحة أولمبيّة ، تبعاً للبيانات التي تمّ جمعها سنة 2016.

 

 

قراءة 1639 مرات آخر تعديل على السبت, 25 مارس 2017 10:47
(1 تصويت)
قيم الموضوع

الموقع : www.new-media.tn

contact@new-media.tn

هيئة تحرير جريدة الاعلام الجديد الالكترونية

الدخول للتعليق