ضغوطات على الشاهد في حركة المعتمدين

سندس زمال

من المنتظر ان يجري رئيس الحكومة يوسف الشاهد حركة جزئية في سلك المعتمدين والمعتمدين الأولين خلال الساعات القليلة القادمة .

الحركة وان جاءت في وقت دقيق قد يمنح الحكوم جرعة من الاكسيجين في ظل الاضطرابات الاجتماعية الاخيرة ؛ الا ان بعض الاطراف النافذة في نداء تونس حاولت الركوب عليها لفرض اسماء بمنطق الولاءات وليس الكفاءات .

فالمعلوم ان رئيس الحكومة يوسف الشاهد أعلن الحرب على الفساد والمحسوبية منذ تسلمه مقاليد القصبة ؛ وكان يرفض الامضاء على اي اسم تحوم حوله شبهات او يفتقد للكفاءة اللازمة على غرار ما حصل مؤخرا مع الصادق القربي .

وعلمنا ان ضغوطات تمارس على الشاهد من قيادات نافذة في نداء تونس لتعيين بعض المعتمدين الاولين في الحركة الجديدة يفتقرون للخبرة الادارية .

فهل سيرضخ رئيس الحكومة لضغوطات حزبه ويتنازل عن مبادئه ويعين اسماء جديدة في حركة المعتمدين تفتقر للكفاءة والخبرة ؛ ويتجنب بذلك ويلات البحيرة ؛ ام انه سيتمسك بمواقفه السابقة ويفرض نفسه كرجل دولة بامتياز ويسجل نقاط سياسية جديدة ؟ الاكيد ان التحوير الجديد سيجيب عن كل تلك التساؤلات .

قراءة 424 مرات آخر تعديل على السبت, 20 جانفي 2018 12:22
(1 تصويت)
قيم الموضوع

الموقع : www.new-media.tn

contact@new-media.tn

هيئة تحرير جريدة الاعلام الجديد الالكترونية

الدخول للتعليق