الإعلان الرسمي عن تدشين مكتب أوروبا المبدعة في تونس، المكتب الوحيد في إفريقيا والعالم العربي

الإعلان الرسمي عن تدشين مكتب أوروبا المبدعة في تونس، المكتب الوحيد في إفريقيا والعالم العربي

أشرف وزير الشؤون الثقافية محمد زين العابدين صباح اليوم الخميس 08 فيفري 2018 بحضور سفير الاتحاد الأوروبي باتريس برقاميني على الإعلان الرسمي على تدشين مكتب أروبا المبدعة في تونس، المكتب الوحيد في إفريقيا والعالم العربي.

ويكرّس انضمام تونس إلى  برنامج أوروبا المبدعة " Europe Créative" كأوّل بلد متوسّطي العلاقة الاستراتيجيّة مع الاتّحاد الأوروبيّ و يمثّل تفعيلا ملموسا لتعهّدات الاتّحاد الاوروبيّ بالرّفع من مستوى التّعاون الثّقافي مع  تونس و بدعم مساهمة القطاع  الثقافي في التنمية الاقتصاديّة و الاجتماعيّة لتونس.

و يمتدّ البرنامج إلى غاية عام 2020  حيث حدّد الاتحاد الأوروبيّ التالية لتنفيذه : تنمية المشاريع الثّقافيّة الدّوليّة -  إرساء الشبكات الثّقافيّة بين البلدان - ترجمة الكتب و ترويجها- إرساء منصّات مشتركة للفاعلين الثقافيين- تنمية القدرات و المهارات بالقطاع الثّقافي – دعم الإنتاج الثقافي المشترك – دعم توزيع الأفلام و ترويجها – دعم المهرجانات السينمائيّة – دعم الانتاج السينمائي المشترك – تنمية الجمهور بقطاع السينما. و تتمّ جميع المشاركات من خلال إعلانات لتقديم طلبات التمويل (Appels à projets) حسب الشروط الموضوعة بكلّ محور و تكون عبر شراكات بين عدّة جمعيات أو مؤسسات ثقافيّة من بلدان أوروبيّة مختلفة.

ويساهم انضمام تونس إلى البرنامج من تمكين الفاعلين الثّقافيين التونسيّين ( وخاصّة الجمعيات والمؤسّسات الخاصّة) بالمشاركة في البرامج الفرعيّة المحدّدة بها عبر الدعوات لتقديم المشاريع بنفس الشروط المطبّقة على  الفاعلين الثقافيين في دول الاتّحاد الأوروبيّ و التّي تتمثّل في :

البرنامج الفرعي للثّقافة  (تدعيم قدرات القطاعات الثّقافيّة و الإبداعيّة و الحركيّة الثّقافيّة والتنقّل ما بين الدّول) –البرنامج الفرعي الرابط بين عدّة قطاعات (تعزيز التّعاون ما بين البلدان في مجال السّياسات (الثّقافيّة) و برنامج ميديا " Media" للسمعي البصري (بصفة جزئيّة) في أنشطة التدريب والفعّاليّات التجاريّة والأسواق والمهرجانات والأنشطة التّعليميّة المرتبطة بالسينما .

وبافتتاح مكتب تونس لأوروبا المبدعة سيكون من أدواره الترويج للبرنامج و الإحاطة بالمشاركة التونسيّة في دعوات تقديم المشاريع  بما في ذلك من إنجاز دورات تكوينيّة لفائدة الجمعيات الثّقافيّة التونسيّة في كيفيّة تقديم مشاريعها و تعزيز ربطها مع الجمعيات الأوروبيّة و الشبكات الثقافيّة الاوروبيّة وتقديم المعطيات حول الدعوات لتقديم المشاريع في هذا البرنامج .

و يساهم انضمام تونس إلى هذا البرنامج في تحقيق عدّة أهداف ذات أولويّة في القطاع الثّقافي و في العلاقات الخارجيّة مع الاتّحاد الأوروبّي كالآتي :

- تعزيز الديبلوماسيّة الثّقافيّة التونسيّة: تساهم المشاريع الثّقافيّة المشتركة بين المبدعين التونسيين و نظرائهم الأوروبيين في عدّة مجالات ( السينما، النشر، العروض الفنّية...)  في تعزيز صورة تونس بالخارج و نشر الانتاج الثّقافي التونسي على مختلف البلدان الأوروبيّة بما فيه من خصوصيّات ثقافيّة تونسيّة و تكريس لمبادئ الحوار و لثقافة السّلم بين الشعوب.

- الرفع من المساهمة الاقتصاديّة للقطاع الثقافي : تساهم التحويلات الماليّة المتوقّعة  لتونس من المشاريع الثّقافيّة المشتركة بالبرنامج في توفير موارد ماليّة إضافيّة للعاملين  بالقطاع الثّقافي و للمبدعين و إثراء للمشاريع الثّقافيّة الجديدة.

وتعطي المشاريع المشتركة دفعا لتصدير المهارات القطاعيّة و لتبادل الخبرات مع الأوروبيين مما يرفع من مستوى جودة المنتوج الثّقافي و يدعّم مجهود النّهوض بالصناعات الثّقافيّة.

- تطوير المشاريع الثّقافيّة الدّوليّة لفائدة المجتمع المدني التونسي: تساهم الشبكات الجديدة التّي ستتشكلّ من خلال البرنامج بين مكوّنات المجتمع المدني الثّقافي بتونس و نظرائها الأوروبيين في إيجاد فرص جديدة للتّعاون الثقافي الدّولي مع إمكانيّة نفاذها إلى مصادر تمويل جديدة لمشاريعها الثّقافيّةو كذلك الرفع من قدراتها في تنفيذ مشاريع ثقافيّة ذات اهتمام بالتنمية الاجتماعيّة و الاقتصاديّة.

 

قراءة 134 مرات آخر تعديل على الخميس, 08 فيفري 2018 14:13
(1 تصويت)
قيم الموضوع

الموقع : https://www.facebook.com/nouveaumedi

رئيس تحرير جريدة الاعلام الجديد الالكترونية

الدخول للتعليق