المرأة المصرية في الأفلام السينمائية 

توصلت دراسة أجريت حديثا عن صورة المرأة العاملة كما تعكسها الأفلام والمسلسلات المصرية علي القنوات الدرامية وعلاقتها باتجاهات المرأة نحو العمل الى ان الحالة الاجتماعية (آنسة) في الصدارة للمرأة العاملة المقدمة بالأفلام والمسلسلات المصرية للفترة من ( الخمسينيات إلي وقتنا الحالي) تلتها الحالة الاجتماعية (متزوجة).

ويلاحظ أن ارتفاع نسبة (الآنسات) المقدمة في الأفلام والمسلسلات عينة الدراسة لنسبة تتجاوز النصف أمر يعبر عن مشكلة حقيقية يعاني منها المجتمع المصري تتمثل في ارتفاع نسبة العنوسة وتأخر سن الزواج لدى الكثير من الفتيات.

وقد اضافت الدراسة الى ان اهم المشاكل التي تعاني منها المراة والتي قدمت من خلال هذه الأفلام كانت إهمال الأسرة والواجبات المنزلية.، عدم الموافقة على عملها، تحمل مسئولية الأسرة بمفردها، مشكلة الإجبار على الزواج، ومشاكل مع الزوج بسبب عملها أو الانفصال عنه، عدم توافر الأمن والاستقرار، سوء معاملة الزملاء والرؤساء.

و الجدير بالذكر فقد توصلت الدراسة الى ان اهم المهن التي قدمت بها المراة في السينما المصرية كانت مهنة (موظفة) والتي مثلت المرتبة الأولى للمهن التي تؤديها المرأة في الأفلام عينة الدراسة، وتعددت وتقاسمت معا مجموعة متنوعة من الوظائف التي ظهرت بها المرأة العاملة بالدراما مثل(ممرضة) ،(مدرسة) ،(ممثلة) ،(معلمة)، (صاحبة مصنع)، (فنانة)، (سيدة أعمال).

 الدراسة كانت من اعداد إسراء عاطف إبراهيم الغزالي، الأستاذة في كلية الاداب ،قسم الاعلام ،جامعة بنها ،نالت عنها درجة الدكتوراه في الاعلام ،من كلية الاعلام /جامعة القاهرة ،2018

قراءة 1350 مرات آخر تعديل على السبت, 03 مارس 2018 12:04
(1 تصويت)
قيم الموضوع

كاتب صحفي - العراق

الدخول للتعليق