مالك الشهيبي يصرح " سأساند قائمة حركة الشعب و اللي ما فلحش في الحكومة موش باش يفلح في الحومة " 

مالك الشهيبي يصرح " سأساند قائمة حركة الشعب و اللي ما فلحش في الحكومة موش باش يفلح في الحومة " 

  إيمان فرادي
تعيش تونس هذي الفترة على وقع عرس انتخابي ، بمناسبة انطلاق الحملة الانتخابية للاستحقاق البلدي و الذي يمثل مناسبة لتدعيم اسس الديمقراطية و تكريس الحكم المحلي و التشاركية في مختلف مناطق الجمهورية التونسية .
 
 
في هذا الصدد اتصلنا بالناشط في المجتمع المدني في مدينة طبربة السيد مالك الشهيبي للتعرف على اهم ملامح الحملة الانتخابية في ايامها الاولى .
بدأ محدثنا حديثه على اهم المشاكل المطروحة في دائرته البلدية ، اين لخص اهم الاشكاليات في محاور كبرى و هي عموما النقل ، الصحة ، البيئة ،اهتراء البنية التحتية ، تردي الاوضاع الاجتماعية و ارتفاع نسب البطالة و الفقر ، اما فيما يدخل في اختصاص المجلس البلدي فقد اشار الشهيبي إلى عدة مشاكل يعاني منها المواطن في مدينة طبربة ، كنقص الانارة في الطرقات العامة ، كثرة الاوساخ و الفضلات داخل المدينة و في محيطها ، غياب مأوى بلدي ، علاوة على الانتصاب الفوضوي و غياب الرقابة و عدم تفعيل دور الشرطة البيئية و لا البلدية ، و عدم الاعتناء بالمنشآت البلدية و لا العمومية كالمسبح البلدي مما ادى الى اغلاقه ، مثله مثل المنتزه العائلي .
إضافة الى مختلف المشاكل المذكورة ، عبر مالك الشهيبي على قلقه إزاء تصرفات معتمد مدينة طبربة بوصفه رئيس النيابة الخصوصية و باقي الطاقم المسير للبلدية ، حيث اشار لوجود مشكل اتصالي اولا و انعدام الارادة ثانيا و تسيير المرفق العمومي بتلك العقلية القديمة السائدة في فترة ما قبل الثورة ، فلا يتم نشر محاضر الجلسات ، حتى المفتوحة للعموم ، إضافة الى تعمد تهميش و ضرب آلية النفاذ الى المعلومة ، رغم لفت النظر الذي يوجهه في كل مرة نشطاء المجتمع المدني ، اضافة إلى الامتناع عن تطبيق القانون فيما يتعلق بديون البلدية و العقود التي تكون طرف فيها . و بسؤالها عن الحلول التي تساعد على التقليص من هاته المشاكل ، صرح ان اهم الحلول تتعلق بالارادة و تطبيق القانون ، كمراجعة كل العقود المبرمة من قبل البلدية ، إستخلاص الديون و لو بالإلتجاء الى القضاء ، حصر الملك البلدي و العقارات التابعة للبلدية و تسوية وضعيتهم القانونية قصد استغلالهم ، صيانة المنشآت العمومية خاصة الترفيهية ، الثقافية ، و الاثرية اضافة الى الاعتناء بالجانب البيئي و التنموي و لعب دورها في خلق موارد رزق و فرص لتشغيل الشباب العاطل عن العمل ، هذا و اكد الشاب مالك الشهيبي ان مكونات المجتمع المدني في طبربة ستسعى الى تقديم تقرير كامل الى المجلس البلدي ما بعد انتخابات 6 ماي ، يتضمن اهم المشاكل و ابرز الحلول التي ستساعد على الارتقاء بمدينة طبربة .
اما بخصوص الانتخابات البلدية فقد صرح الشهيبي انه تحدث مع مختلف المترشحين و تعرف على برامجهم ، و الاختيار كان على قائمة حركة الشعب حيث أكد " سأساند حركة الشعب ، تناغما مع حزبي حزب التيار الديمقراطي ، فنحن نعمل معا تحت قبة مجلس النواب في اطار الكتلة الديمقراطية و نشترك في كوننا من المعارضة الديمقراطية ، ايضا لكونها قائمة شبابية على رأسها الشاب العارف بأهم مشاكل طبربة اسامة عويدات ، و تضم خيرة من الشباب ، اساتذة و جامعيين و طلبة حقوق و تحت اشراف استاذنا الرجل العظيم السيد عبد الرزاق عويدات ، و بالطبع لانها تطرح برنامج قابل للتطبيق ، متكامل ، جدي و يستهدف فعلا مواطن الخلل و يعالج اهم الاشكاليات المطروحة " و بسؤاله على عدم ذكر بقية القائمات المترشحة ، اكتفى بالقول " اللي ما فلحش في الحكومة ، موش باش يفلح في الحومة " و في الاخير عبر مالك الشهيبي على تفاؤله و على ثقته في ابناء الطبربة و دعاهم إلى الاقبال المكثف على صناديق الاقتراع و اختيار الاجدر و الانسب وفق معيار الكفاءة و نظافة اليد ، و الابتعاد عن احزاب السلطة و توابعها .
قراءة 711 مرات آخر تعديل على الثلاثاء, 17 أفريل 2018 11:19
(1 تصويت)
قيم الموضوع

الموقع : www.new-media.tn

contact@new-media.tn

هيئة تحرير جريدة الاعلام الجديد الالكترونية

الدخول للتعليق