الإثنين، 22 أكتوير 2018
 الماسونية واقع أم خرافة" الجزء الثالث"

 الماسونية واقع أم خرافة" الجزء الثالث"

مهند الأمين-العراق

كما تكلمنا سابقآ عن هذه المنظمة وعمقها التاريخي الغير متفق عليه ومكان نشأتها  فمنهم من يقول نشأت في اوربا وهناك من يقول في الوطن العربي .

لكن الرأي الارجح انها نشأت في بلاد النيل وترعرت في فلسطين اما تاريخها الاخر هو محل اختلاف هو الاخر .

منهم من يقول العصور الوسطى ومنهم من يقول ابعد من هذا وتصل لزمن المسيح ولكن الحقيقه المعقوله هي انها تعود لزمن الفراعنة .

فديانتها فهيه لادين لها دينها المصلحه لاغير و اعضائها فهم من كل الاديان والقوميات تجمع الخارجيين والخونه لدياناتهم واوطانهم وتجعل ولائهم للمنظمه فقط لاغير .

وتدار بشكل مجالس او محافل كما يسمونها هم وتكون اخوتهم اي الاعضاء إخوة دم .

ويكون عملها اخطبوطي الحركه اي كل قسم يتحرك بمعزل عن بقية الاقسام  ولكن ظمن خطة مرسومة مسبقآ .

لايمكن تغيرها او التلاعب بها باستثناء بعض الامور الطفيفه كما هو الحال بالنسبه لرئاسة أمريكا الان حيث لايغير الرئيس ما رسم له .

بل يغير قليلا من الحيثيات دون المساس بالخط العام المرسوم له ونتشرة المحافل الماسونيه في القرن الماضي انتشار علني وواضح في كثير من دول العالم  ولكن بعد ان حققة اهدافها وزرعت دولة اسرائيل في قلب العالم .

وزرعت عملائها واوصلتهم لمراكز حساسة ولازالت تدير امور العالم حتى يومنا هذا بمايصب بمصلحتهم ومصلحة تنظيمهم ولكن بقية قياداتهم لغزآ وكتبهم ومواثيقهم لغزآ محيرا كذلك .

قراءة 1191 مرات آخر تعديل على الإثنين, 23 أفريل 2018 15:54
(1 تصويت)
قيم الموضوع

الموقع : www.new-media.tn

contact@new-media.tn

هيئة تحرير جريدة الاعلام الجديد الالكترونية

الدخول للتعليق