العرض الأول للفيلم الوثائقي "نحو السراب"

شهدت قاعة عمار الخليفي بمدينة الثقافة يوم الجمعة 11 ماي 2018، تظاهرة ثقافية تحت عنوان "الشراكة في مجال الوقاية من التطرف العنيف" تتمثل في عرض الفيلم الوثائقي التّحسيسي "نحو السراب".

حضر التظاهرة عديد السفراء وممثلين عن الإتحاد الأوروبي، ناشطون في المجتمع المدني، ممثلون عن الجانب الحكومي والديبلوماسي، باحثون وأساتذة فضلا عن أهل الثقافة والفن والاعلام.  

افتتح الوزير لدى رئاسة الحكومة المكلف بالعلاقة مع الهيئات الدستورية والمجتمع المدني وحقوق الإنسان "مهدي بن غربية" هذه التظاهرة بالتعريف بقصة الفيلم الوثائقي، الذي يطرح قصة شباب تعرضوا لإغراءات التجنيد وانخرطوا في مسارات المجموعات المتطرفة ويروي في ثلاثين دقيقة، حياة مجموعة من الأشخاص الذين تم التغرير بهم من خلال فهم الأسباب العميقة وراء تورطهم في هذه الآفة.

يأتي هذا المشروع في إطار سعي وزارة العلاقات مع الهيئات الدستورية والمجتمع المدني وحقوق الانسان للوقاية من التطرف العنيف بالاشتراك مع جمعية "بادر" للمواطنة والتنمية العادلة وبالاستعانة بمجموعة من الخبراء متعددي الاختصاص منهم الاعلامي "زياد كريشان" ، "محمد كرّو" ، "أمال القرامي" ، "محمد الهادي يحمد"...

وما يميّز هذه المبادرة التي هي الأولى من نوعها في تونس، هو الجمع بين الهياكل الرسمية (الوزارة)، المجتمع المدني والقطاع الخاص مع مشاركة قوية وملحوظة للشباب.

قراءة 99 مرات آخر تعديل على السبت, 12 ماي 2018 12:40
(1 تصويت)
قيم الموضوع

الموقع : https://www.facebook.com/nouveaumedi

رئيس تحرير جريدة الاعلام الجديد الالكترونية

الدخول للتعليق