الثلاثاء، 25 سبتمبر 2018
كاسبيرسكي لاب تطلق جيلا جديدا من الحلول للوقاية من الإحتيال

كاسبيرسكي لاب تطلق جيلا جديدا من الحلول للوقاية من الإحتيال

حسان طاهري

تطلق كاسبيرسكي لاب جيلا جديدا من الحلول في إطار عرضها كاسبيسكي للوقاية من الإحتيال، تشمل منتوجين مستقلين.

ويهدف كاسبيرسكي Advanced Authentication إلى منع قرصنة الحسابات على القنوات الرقمية، بينما يساعد برنامج كاسبيرسكي Automated Fraud Analytics على مكافحة النشاط الاحتيالي من خلال إتاحة اتخاذ قرارات سريعة وموثوقة عند التحقيق في حالات الاحتيال المعقدة وغسيل الأموال بين الشركات. يهدف هذا التنوع في منع الاحتيال إلى تزويد الشركات بحلول تتكيف مع مختلف المشاكل التي تواجهها في هذا المجال.

كاسبيرسكي Advanced Authentication: تأمين نمو المعاملات الرقمية

نظرًا للتطور السريع ونمو القنوات الرقمية ، أصبح الاحتيال عبر الإنترنت مشكلة لكثير من الشركات خارج القطاع المالي، خاصة لمديري برامج الولاء والتجار الإلكترونيين.

 وبالتالي، من المهم بشكل متزايد لهذه الشركات تقوية أمان المعاملات عبر الإنترنت وتقليل مخاطر الاحتيال إلى الحد الأدنى (على سبيل المثال، سرقة الحسابات أو إنشاء الحساب الاحتيالي)، مع الحفاظ على جودة تجربة المستخدم وخفض تكاليف تنفيذ تدابير أمنية إضافية، مثل المصادقة متعددة العوامل.

لمساعدة المقاولات على رفع هذه التحديات، يعتمد كاسبيرسكي Advanced Authentication على مجموعة من التقنيات التي تحدد وجود أمر شاذ أو نشاط احتيالي محتمل، في مرحلة تحديد الهوية وأثناء جلسة تشغيل الكمبيوتر، وإبلاغ الشركة بذلك بحيث تنفذ عمليات تحقق إضافية وتأكيد من المستخدم.

يقوم الحل بتحليل البيانات السلوكية والبيومترية، وسمعة المعدات المستخدمة بالإضافة إلى غيرها من البيانات الوصفية غير المشخصة، في حين أن خوارزميات التعلم الآلي والرياضيات المعقدة تحسن معدلات وسرعة الكشف عن أي خلل. لا تتطلب عملية التوثيق أي إجراء خاص بالمستخدم، والذي يسمح للشركات بالاستمرار في ضمان الولاء وتطوير القنوات الرقمية.

كاسبيرسكي Automated Fraud Analytics : إجراء مستنير ضد الإحتيال وغسيل الأموال

تظل الجريمة المالية، خاصة الاحتيال وتبييض الأموال، مصدر قلق كبير للاقتصاد الحديث، ولهذا السبب تفرض السلطات التنظيمية تشريعات جديدة لمنعها. ولذلك تتحمل المؤسسات المالية المسؤولية عن الشفافية الكاملة في عملياتها، ليس فقط لمصلحتها الخاصة، ولكن أيضا للامتثال للتنظيمات التي تتطور.

يساعد كاسبيرسكي Automated Fraud Analytics المقاولات على تقليل التكاليف الناجمة عن الاحتيال ومخاطر الغرامات بسبب عدم المطابقة مع التنظيمات. ويضيف الحل مستوى إضافيًا من المعرفة بالسيناريوهات الخاصة بالاحتيال وغسيل الأموال الخاصة بكل قطاع من خلال الوصول إلى معلومات اليقظة، والجمع بين هذه المعرفة والتقنيات المتقدمة التي تكشف تلقائيًا عن الحوادث الخطيرة في مرحلة مبكرة.

خلال استخدام الكمبيوتر، يقوم برنامج Kaspersky Automated Fraud Analytics بجمع وتحليل مئات من المؤشرات غير الشخصية، مثل المعدات المستخدمة وبيئتها، والخصائص السلوكية والبيومترية للمستخدم، واستخدام الأدوات من نوع RAT أو bot أو حقن من البرامج الضارة للجوّال أو الويب.

 باستخدام خوارزميات التعلم الآلي، يقوم الحل بعد ذلك بربط هذه الملاحظات مع أنماط سرقة الحسابات، وإنشاء الحسابات الاحتيالية وغسيل الأموال، عبر Kaspersky Fraud Prevention Cloud ونظام عالمي لرصد الاحتيال باستخدام البيانات الكبيرة. بفضل هذا الربط والمطابقة، يمكن للحل أيضًا تحديد حالات غسل الأموال بين الشركات تلقائيًا من خلال البحث عن الارتباطات بين الملفات النمطية، والمعدات المستخدمة، والاتجاهات السلوكية، ومجموعة من تفاصيل جلسات تشغيل الكمبيوتر الأخرى المعروفة بكونها مرتبطة مع عمليات مماثلة.

وفي هذا الإطار، صرح أليسيو أسيتي VP New Business  بكاسبيرسكي قائلا " في حين يظل الاحتيال السيبراني حقيقة مقلقة بشكل رئيسي للمؤسسات المالية ، إلا أن المزيد من القطاعات تبقى معرضة للتهديد لأنها تستثمر رؤوس أموال والموارد في تطوير المكون الرقمي لنشاطها.

 لهذا السبب قمنا بتحديث عروضنا لتشمل المزيد من الحلول المتنوعة والمصممة خصيصًا لسيناريوهات واحتياجات المهن المحددة، سواء كان ذلك لضمان مصادقة المستخدم دون إضافة طبقات إضافية أو إجراء تحليل أكثر تعمقًا ومراقبة الاحتيال".

قراءة 95 مرات آخر تعديل على الأربعاء, 20 جوان 2018 10:53
(1 تصويت)
قيم الموضوع

الموقع : www.new-media.tn

contact@new-media.tn

هيئة تحرير جريدة الاعلام الجديد الالكترونية

الدخول للتعليق