الإثنين، 22 أكتوير 2018
إنطلاق مشروع وطني حول التقصي على ظاهرة العنف و الإنتحار

إنطلاق مشروع وطني حول التقصي على ظاهرة العنف و الإنتحار

جيلاني فيتوري

إنطلق منذ يومين مشروع وطني يتواصل على إمتداد ثلاث سنوات يهتم بالظواهر السلوكية العنيفة على غرار العنف و الإنتحار وهو المشروع ممول من وزارة التعليم العالي و بشراكة مع وزارة الصحة من خلال المندوبيات الجهوية للصحة و مع وزارة التربية من خلال المندوبيات الجهوية للتربية.

و في لقاء جمع جريدة "الإعلام الجديد" بالدكتورة سناء المحمدي منسقة المشروع أفادت أن الولايات المستهدفة تم إختيارها من خلال التوزيع الجغرافي و ليس لكونها تحمل أرقاما كبيرة في العنف و الإنتحار و هي المهدية و سيدي بوزيد و نابل و القيروان و قفصة وقابس و المنستير و باجة و احدى ولايات تونس الكبرى.

يبقى الهدف حسب المحمدي هو التقصي حول هذه الظواهر ثم تحديد الأسباب،فالمرور نحو إيجاد السبل الوقائية للحد منها ،مع العلم أن الفئة التي ستكون مستهدفة هي فئة المراهقين المتمدرسين من 12 إلى 28سنة.

الجلسة الأولية التي جمعت عديد الأطراف المتداخلة في المشروع كانت مثمرة و تم الإتفاق على جلسات أخرى للإنطلاق في العمل الميداني مع مفتتح السنة الدراسية .

يذكر أن مخبري بحث هما اللذان يشرفان على هذا المشروع بكلية المنستير مخبر البحث في علم الأوبئة التطبيقية في مجال صحة الام و الطفل و مخبر البحث الحساسية في الأمراض النفسية.

قراءة 264 مرات آخر تعديل على السبت, 04 اوت 2018 12:58
(1 تصويت)
قيم الموضوع

الموقع : www.new-media.tn

contact@new-media.tn

هيئة تحرير جريدة الاعلام الجديد الالكترونية

الدخول للتعليق