الأحد، 21 جانفي 2018

يؤكّد الخبراء أنّ تونس اليوم تقف أمام قضية استراتيجية كبرى تجعلها تفكّر في ضرورة إيجاد بدائل وحلول لتوفير الطاقة الضرورية من الآن إلى حدود سنة 2030، خاصّة في ظلّ إنفاق آلاف المليارات التي يستنفزها دعم المحروقات سنويّا، وتصرف من أموال المجموعة الوطنيّة، وتدفع في اتجاه تفاقم عجز ميزانيّة الدولة وارتفاع حجم التداين الخارجي.

نشر في تحقيقات
الخميس, 14 جويلية 2016 00:00

أزمة تسويق إنتاج التّمور بتونس

يعيش قطاع التمور في تونس هذا العام أزمة كبيرة إذ يخشى الكثير من الفلاحين، كساد في تسويق محصول التمور لموسم 2016 الحالي ، والذي يتوقّع أن يكون بنفس حجم المحصول المسجّل سنة 2015 والذي  بلغ بدوره أكثر من 200 ألف طن، يصدّر حوالي نصفها إلى الخارج، وذلك حسب معطيات أوردتها مصادر رسميّة.

نشر في تحقيقات

منذشهر جوان المنقضي فوانيس التّنوير العمومي "تشتعل" في وضح النّهار ،فرغم الحملات التوعويّة والتحسيسيّة الموجّهة للمواطن إلا أن  المصالح الرسميّة المعنيّة التي كانت من الأ جدر أن تعطي المثال للمواطنين فهي لم تلتزم بها.

نشر في تحقيقات

 تؤكّد المعطيات المرصودة أنّ إنتاج تونس من عسل النحل لا يتجاوز 3 آلاف طن سنويّا، ولا تتخطّى خلايا النحل أو ما يعرف بـ"بيوت النحل" 1 مليون خليّة، منها 50 ألفا في القيروان، وتنتج الخلية الواحدة بين 10 و12 كيلوغراما من العسل في السنة، في حين لا يزيد عدد المربين عن 16 ألف مربّ، واستهلاك التونسي لا يتعدى 12 غراما إلى 25 غراما سنويا، بينما في بلدان أخرى يتجاوز استهلاك الفرد 6 كيلوغرامات كلّ عام.

نشر في تحقيقات