الإثنين، 22 أكتوير 2018

أعلنت اليوم الإربعاء وزارة الداخلية في بلاغ لها أنه مواصلة للعملية النوعية الإستباقية التي تمكنت خلالها الوحدة الوطنية للبحث في جرائم الإرهاب والجرائم المنظمة والماسة بسلامة التراب الوطني من إيقاف عنصر إرهابي خطير يحمل جنسية دولة مغاربية مفتش عنه من أجل الإنتماء إلى تنظيم إرهابي لفائدة السلط الأمنية ببلاده، ومتواجد منذ 10 سنوات مع الجماعات الإرهابية المتحصنة بالجبال.

تجسيدا لمبادئ المبادرة الرئاسية السامية للحلّ في ليبيا بين تونس والجزائر ومصر والمنبثقة عن "إعلان تونس لدعم التسوية السياسية الشاملة في ليبيا" في 20 فيفري 2017 وما تمّ اعتماده في إعلان الجزائر بتاريخ 6 جوان 2017 وإعلان القاهرة بتاريخ 15 نوفمبر 2017، عقد خميّس الجهيناوي، وزير الشؤون الخارجية للجمهورية التونسية، والسيد عبد القادر مساهل، وزير الخارجية للجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية، والسيد سامح شكري، وزير خارجية جمهورية مصر العربية، اجتماعا يوم 17 ديسمبر 2017 بتونس لبحث مستجدّات الوضع وآفاق الحلّ السياسي في ليبيا:

إنطلقت منذ قليل  هيئة الحقيقة والكرامة   بنادي "عليسة" بمنطقة سيدي بوسعيد من الضاحية الشمالية للعاصمة في  عقد اولى جلسات الاستماع العلنية لضحايا انتهاكات حقوق الإنسان.

قامت اليوم الإثنين مجموعة إرهابية  بهجوم إرهابي استهدف تشكيلة عسكرية مكلفة بتأمين أشغال تعبيد الطريق بجبل سمامة بولاية القصرين وذلك بواسطة قذائف "آر بي جي" ورمانات يدوية وأسلحة رشاشة وهو ما أسفر عن إستشهاد 3 عسكريين وإصابة 7 عسكريين بإصابات اثنين منهم حالتهم حرجة ،كما تم نقل المصابين الى المستشفى الجهوي بالقصرين لتلقي الإسعافات.

علمت جريدة "الإعلام الجديد" أنه ستتم اليوم الخميس 12 نوفمبر تجديد فتح ملف شهداء 14 جانفي بمدينتي الكاف وتاجروين وذلك بإعادة النظر في هذه القضية من طورها الإبتدائي .

تحتفل اليوم تونس ككل سنة بعيد الجلاء عيد الشهداء الأبرار الذين ضحوا بحياتهم من أجل وطن العزة والكرامة ضد مستعمرفرنسي زعزع إستقرارهم وأمنهم .

 وتعود رواية تاريخ المعركة إلى52 سنة مضت وولت فتركت غصّة ومرارة في قلوب كل التونسيين .

نشر في آراء