الأحد، 21 أكتوير 2018

يعقد مجلس نواب الشعب جلسة عامة يوم الثلاثاء 26 جوان 2018 تخصص للنظر في:

دعت منظمة مساء امس الثلاثاء « أنا يقظ »، في بيان لها مجلس نواب الشعب، بتعديل مشروع القانون عدد 89/2017 المتعلّق بالتصريح بالمكاسب والمصالح وبمكافحة الإثراء غير المشروع وتضارب المصالح في القطاع العام ، بما « يتماشى مع الدستور والقانون المتعلّق بالإبلاغ عن الفساد وحماية المبلّغين والقانون المتعلّق بحقّ النفاذ للمعلومة ».
 
وأكدت المنظمة أنه تزامنا مع شروع المجلس النيابي النظر في مشروع هذا القانون، إلى أن « يأخذ بعين الاعتبار توصيّات منظمات المجتمع المدني وفي مقدمتها إدراج نشر مضمون التصاريح باستثناء المعطيات التي من الممكن أن تؤثر على حياة المصرّح »، مؤكدة في هذا الإطار على أنّ « الشفافيّة في الحياة العامّة تمرّ وجوبا بنشر التصاريح ».
من جهة أخرى استنكرت منظمة « أنا يقظ » تنصيص مشروع القانون « على تجريم نشر التصاريح بالمكاسب والمصالح بدل الحث على إتاحتها للعموم » كما عبرت عن استغرابها مما اعتبرته « تناقضا » لمضمون مشروع القانون مع كل من القانون المتعلّق بالإبلاغ عن الفساد وحماية المبلّغين والقانون المتعلّق بحقّ النفاذ للمعلومة.
وشجبت « أنا يقظ » أيضا عدم أخذ لجنة التشريع العام (لجنة برلمانية تشريعية قارة) بعين الاعتبار توصيات منظمات المجتمع المدني التي تمّ تقديمها الى هذه اللجنة والتي تعهدت منذ أكتوبر 2017 بالنظر في مشروع هذا القانون في جلسة استماع والمتضمّنة خصوصا لنشر محتوى التصريح بالمكاسب والمصالح.
وكانت لجنة التشريع العام قد استمعت يوم 24 جانفي 2018 إلى عدد من الجمعيات من ضمنها جمعية « انا يقظ » « وذلك في إطار مناقشتها لمشروع قانون التصريح بالمكاسب والمصالح وبمكافحة الإثراء غير المشروع وتضارب المصالح في القطاع العام .
ويتضمن المشروع 52 فصلا موزعة على 4 أبواب.
ومن المنتظر ان تواصل الجلسة العامة للبرلمان ظهر اليوم الاربعاء النظر في فصول المشروع بعد ان تنهي لجنة التوافقات اجتماعاتها لحسم الخلافات و التوصل الى توافق بين مختلف الكتل حول فصول المشروع الذي طالبت الحكومة باستعجال النظر فيه.
نشر في المنظمات

غيث بن علية

هل يمكن تحميل الأحزاب التي توافقت على تشكيل هذه الحكومة والبعض من مكونات المشهد السياسي في البلاد مسؤولية هذا الارباك اما انه لا يعدو ان يكون الا نتيجة لفشل هذه الحكومة في الخروج من الازمة الاقتصادية والاجتماعية التي تعيشها البلاد وهي التي تمثل سياسيا الجهاز التنفيذي للبرامج الانتخابية التي أنتخبت من اجلها هذه الأحزاب؟ .

نشر في آراء
أكد اليوم السبت مجلس نواب الشعب في بلاغ  له انه سيتم اعطاء اشارة انطلاق المنصة الرقمية المخصصة للمجتمع المدني والتعريف بها في جويلية وذلك خلال تظاهرة سينظمها المجلس في 4 جويلية 2018 وذلك في إطار تكريس سياسة انفتاح مجلس نواب الشعب على المجتمع المدني وتعزيز فرص التواصل بين الجانبين.
 
حيث تهدف هذه المنصة الرقمية الى تمكين جمعيات ومنظمات المجتمع المدني التونسي من تقديم مبادرات تشريعية وتقديم مقترحاتهم حول مشاريع ومقترحات القوانين المعروضة على المجلس، إضافة إلى التعريف بأنشطتهم عبر هذه المنصة.
ويتم التسجيل للمشاركة في تظاهرة اطلاق المنصة عن طريق استمارة بالموقع الالكتروني لمجلس نواب الشعب، وذلك خلال الفترة المتراوحة بين 11 الى 22 جوان الجاري.
من المنتظر أن تعقد غدا الخميس 24 ماي 2018 لجنة تنظيم الإدارة وشؤون القوات الحاملة للسلاح، جلسة استماع ، للإستماع إلى وزير العدل غازي الجريبي.
 
وستخصص هذه الجلسة لمناقشة مشروع قانون يتعلّق بإحداث تعاونية أعوان وزارة العدل والمؤسسات العمومية الخاضعة لإشرافها من غير القضاة وأسلاك قوات الأمن الداخلي.
يعقد اليوم الإربعاء مجلس نواب الشعب جلسة عامة لمواصلة إنتخاب أعضاء المحكمة الدستورية والشروع في مناقشة مشروع القانون الأساسي المتعلق بمجلة الجماعات المحلية .

يعقد مكتب مجلس نواب الشعب اليوم الخميس 8 مارس  2018 اجتماعه للنظر في طلب هيئة الحقيقة والكرامة بالتمديد لها في عملها بسنة واحدة، طبقا لأحكام الفصل 18 من قانون العدالة الإنتقالية لسنة 2013 .

السبت, 10 فيفري 2018 00:00

جلسة عامة لمجلس نواب الشعب

من المنتظر أن يعقد اليوم مجلس نواب الشعب جلسة عامة ستخصص لأسئلة شفاهية لعدد من النواب و وزير الداخلية لطفي براهم.

أشرف أمس الخميس محمد الناصر رئيس مجلس نواب الشعب 2017 على اجتماع مكتب المجلس وقرر المكتب عقد جلسة عامة يومي الثلاثاء والاربعاء 16 و17 جانفي 2018 يخصص جدول أعمالها للنظر في مشروع القانون الأساسي المتعلق بتنظيم مهنة العدول المنفذين 48/2014 ، وفي الفصول المعدلة من مشروع القانون الاساسي المتعلق بالأحكام المشتركة بين الهيئات الدستورية المستقلة 30/2016.

قررت عمادة المهندسين التونسيين الثلاثاء القادم تنفيذ وقفة إحتجاجية حاشدة ،أمام مقر مجلس نواب الشعب، تحت شعار " آن الأوان لإعادة الاعتبار للمهندس ".

الصفحة 1 من 5