الثلاثاء، 19 جوان 2018
دعت النقابة الجهوية لقوات الأمن الداخلي بصفاقس في بيان لها ، كافة الأمنيين من مختلف الأسلاك إلى المشاركة في يوم الغضب الأمني بالجهة اليوم الاثنين و تتخلله مسيرة.
 
و ذلك على خلفية أحداث قرقنة الأخيرة و ما انجر عنها من قرارات، وصفتها النقابة « بالتعسفية » و المتمثلة في “إعفاءات و إقالات عشوائية شملت 10 إطارات و قيادات أمنية من سلك الشرطة و الحرس الوطني و التي طالت وزير الداخلية و الناطق الرسمي بها ».
هذا و عبّرت النقابة  في بيانها عن رفضها لإقالة الأمنيين و اعتبارهم أكباش فداء و كغطاء لفشل سياسات عامة لا دخل للمؤسسة الأمنية فيها، كما نبّهت إلى خطورة و تداعيات سياسة الهرسلة التي تقودها أطراف متشددة لإحباط عزائم الأمنيين.